تذكرني
 

نبارك مولد المجتبى عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نبارك مولد المجتبى عليه السلام

مُساهمة من طرف khrbjate في 2007-09-29, 6:13 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



الإمام الحسن بن عليّ عليه السلام



ولادته ونشأته



في الخامس عشر من شهر رمضان، ربيع القرآن، ولد الإمام الحسن عليه السلام.



في بيتٍ طينيٍ صغير فتح عينيه، وتربّى في أحضان جدّه محمّد صلى الله عليه
وآله وسلم وأبيه عليّ بن أبي طالب عليه السلام وأمّه فاطمة الزهراء عليها
السلام.



كان سيدنا محمّد يحبّ حفيده الحسن ويقول: إنّه ابني، ويقول:



إنه رَيحـانَتي من الدنيا.



وطالما رآه المسلمون يحمل الحسنَ عليه السلام على عاتقه ويقول:



إن ابني هذا سيّد ولعلَّ الله يُصلح به بين فئتين من المسلمين.



ثم يدعو الله قائلاً:



اللهم إني أحبّه فأحبّه فأحبه وأحبّ من يحبّه.



وكان سيّدنا محمّد صلى الله عليه وآله وسلم يردد دائماً:



الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنّة.



وذات يوم كان رسول الله يصلّي في المسجد، فجاءَه الحسن وهو ساجد فصعد على
ظهره ثم رقبته، وكان الرسول يقوم برفق حتى ينزل الحسن، فلما فرغ من صلاته
قال بعض المسلمين : يا رسول الله إنك تصنع بهذا الصبي شيئا لا تصنعه بأحد،
فقال صلى الله عليه وآله وسلم:



إن هذا ريحانتي وإن ابني هذا سيد وعسى أن يصلح الله به بين فئتين من المسلمين .



أدبــه



كان الحسن مع أخيه الحسين في طريقهما إلى المسجد، فشاهدا شيخاً يتوضأ لكنه لا يحسن الوضوء.



وفكّر الحسن عليه السلام كيف يصلح وضوء الشيخ دون أن يسيئ الأدب، فتقدّما
إلى الشيخ وتظاهرا بالنزاع، وكل منهما يقول: أنت لا تحسن الوضوء، ثم قالا
للشيخ: كن حَكماً بيننا، ثم راحا يتوضآن.



كان الشيخ يراقب وضوءهما، وأدرك هدفهما، فقال مبتسماً:



كلاكما تحسنان الوضوء.



وأشار إلى نفسه وقال:



ولكن هذا الشيخ الجاهل هو الذي لا يُحسن الوضوء، وقد تعلم منكما.



وشاهد أحد الصحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يحمل على عاتقه الحسن والحسين فقال الصحابي:



نِعمَ الجمل جملكما.



فقال سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم:



ونِعمَ الراكبان هما.



تَقــوَاه



كان الإمام الحسن عليه السلام أعبد أهل زمانه. حجّ بيت الله ماشيا خمسةً وعشرين حجة.



كان إذا قام للوضوء والصلاة، اصفرّ لونه وأخذته رجفة من خشية الله، وكان يقول:



حقّ على كل من وقف بين يدي رب العرش أن يصفرّ لونه وترتعد مفاصله.



فإذا وصل باب المسجد رفع رأسه إلى السماء، وقال بخشوع:



إلهي ضيفك ببابك، يا محسن قد أتاك المُسيء، فتجاوز عن قبيح ما عندي بجميل ما عندك يا كريم.



حـِلمُـه



كان الإمام الحسن ذات يوم في الطريق، فصادفه رجل من أهل الشام وكان يكره
أهل البيت، فراح يسبّ ويشتُم الحسن عليه السلام، وظل الحسن ساكتاً لا
يجيبه إلى أن انتهى. عندها ابتسم الحسن عليه السلام وقال بعد أن سلم عليه:




أيها الشيخ أظُنّك غريباً.. إن سألتنا أعطيناك، ولو استرشدتنا أرشدناك،
وإن كنت جائعاً أشبعناك، وإن كنت عرياناً كسوناك، وإن كنت محتاجاً
أغنيناك، وإن كنت طريداً آويناك، وإن كانت لك حاجة قضيناها لك.



فوجئ الرجل الشامي بجواب الحسن، وأدرك -على الفور- أن معاوية كان يخدع الناس ويشيع فيهم عن عليّ وأولاده ما ليس بحق.



تأثر الرجل وبكى، ثم قال:



أشهد أنك خليفة الله في أرضه، وأن الله أعلم حيث يجعل رسالته، لقد كنتَ أنت وأبوك أبغض خلق الله إليّ والآن أنت أحبّ خلق الله إليّ.



ومضى الرجل مع الإمام إلى منزله ضيفا إلى أن ارتحل


avatar
khrbjate
مؤسس دونت كير

مؤسس دونت كير


!.. My MmS ..!
!.. My SmS ..! Don't challenge someone who has nothing to loose
الجنس : ذكر
مزاجي :
عدد المشاركات : 707
الدولة :
النظام المستخدم : windows Xp
عدد الدنانير : 86074
عدد اللايكات الكلي : 22
احترام القوانين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khrbjat.ahlamontada.com http://www.facebook.com/khrbjat

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نبارك مولد المجتبى عليه السلام

مُساهمة من طرف عاشق الحسين في 2007-09-30, 11:14 am

مباركم عليكم ولادة المتجتبى
شكرا ادمن على المواضيع الرائعة
avatar
عاشق الحسين
كهربﭽاتي شايل روحة


الجنس : ذكر
عدد المشاركات : 106
الدولة :
عدد الدنانير : 74128
عدد اللايكات الكلي : 0
احترام القوانين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى